الدكتورة صايمة رنا

المدير التنفيذي/المدير

تشغل الدكتورة رنا منصب المدير التنفيذي/مدير أكاديمية جيمس العالمية - دبي، ورئيس سفراء التعليم لدى مؤسسة فايركي والأمين المؤسس لمؤسسة شاهناز. تتمتع الدكتورة رنا بخبرة في مجال تحسين جودة المدارس في مدارس المدن الداخلية، بالإضافة إلى حصولها على دكتوراه في التربية والتعليم، كما عملت أيضًا في المناطق التي ترتفع فيها مؤشرات الحرمان طوال حياتها المهنية، حيث تجمع بين تقنيات تحسين جودة المدارس التقليدية والالتزام بالتعاون بين المجتمع المحلي والشركات من أجل إسراع وتيرة عملية تجديد المدارس ورفع مستوى جودة المعايير. 

وعملت الدكتورة رنا أيضًا كمستشار تعليمي أول في مؤسسة كامبريدج التعليمية بمقاطعة إزلنغتون هدفها التركيز على التعليم والتعلم، ورفع مستوى المعايير، وتكنولوجيا المعلومات والتواصل، وتقييم التعلم، والمناهج، وإدارة الجودة، وبناء المدارس للمستقبل، كما عملت كعضو في لجن كخبيرة في العديد من البرامج والمشروعات لوزارة التربية والتعليم. ومكتب جودة المعايير في التعليم(أوفستيد) لخدمات الأطفال ومهاراتهم حيث قدمت إرشادات بشأن ضمان الجودة والتعليم والمعايير المهنية. وتشغل الدكتورة رنا عضوية المجالس التالية: برنامج جائزة دوق يورك للمشاريع الرقمية الملهمة ورابطة مدارس وكليات الباكالوريا الدولية ومؤسسة موزاييك كومينتي تراست ومدرسة الكلية الجامعية ومعهد تطوير الذكاء التكنولوجي والأخلاقي في التعليم واللجنة المسؤولة على تقييم مناهج المدارس. تحمل الدكتورة رنا عضوية مجلس إدارة رابطة مدارس وكليات البكالوريا الدولية كما أنها حاصلة على شهادة التدريب على القيادة التنفيذية.

وقد قدمت العديد من الاستشارات الأكاديمية حول سياسة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والعولمة والتعليم الثانوي في معهد التعليم، ومختبر المعرفة في لندن، وكذلك في مؤتمرات دولية في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية والصين.  
كرست الدكتورة رنا نفسها أيضًا لمجموعة متنوعة من المشروعات التعليمية الخيرية، وتتمتع بشغف خاص لبناء مدارس للأطفال الفقراء في جميع أنحاء العالم. وكذلك تشغل منصب عضو مجلس أمناء المدارس الخيرية في باكستان وكشمير، وتقدم دورة إعداد المعلمين للمدارس الموجودة في الأحياء الفقيرة في باكستان والهند وأفغانستان والسودان وأجزاء أخرى من أفريقيا، كما أنها سفيرة عالمية لمبادرات تعليم الفتيات وسفيرة الصحة والسلامة العقلية للأمهات اللاجئات، حيث عملت مع عدد من المنظمات لدعم تعلم اللغة، كما تدعم العديد من مدارس جانبية تفتقر إلى أبسط وسائل التعليم في الهند وباكستان وأفغانستان. وتتمثل أحدث مشروعاتها في بناء مدرسة للأيتام لتعلم المهارات التقنية في إحدى المناطق المحرومة في باكستان. 

تؤمن الدكتورة رنا أن التعليم هو الحل للقضاء على الفقر وعدم المساواة والظلم، وقد كرست حياتها المهنية للمبدأ القائم على منح كل طفل تعليمًا على مستوى عالمي.

تعرّف على أفراد فريقنا

يتيح لنا مزيجنا المتنوع والعالمي من المعلمين والمتخصصين التربويين من جميع أنحاء العالم إنشاء بيئة دولية حقيقية والاستفادة من الموارد والتقنيات العالمية الرائدة من البلدان، مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأستراليا ونيوزيلندا وجنوب إفريقيا.

X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين تجربتك في استخدام موقعنا وتعزيزها.
ومن خلال استخدام الموقع، فإنكم توافقون على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
 
تأكيد